×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

شاهد.. الأعتداء على عائلة مصرية في تركيا ::: تأييد حبس مجدى عبد الغنى سنة.. تفاصيل ::: حسني مبارك.. شهادات وفاة عديدة لرئيس أسبق حي ::: اليوم العالمى للجذام .. تعرف على اأعراض وطرق علاج أقدم الأمراض في التاريخ الذي ينتقل بالتلامس ::: مبارك حبيب الكويتيين رفض 25 مليون دولار رشوة من صدام حسين من أجل الكويت ::: عــاجل ..أنباء عن وفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك ::: فيروس كورونا .. مدبولي يجري اتصالا بالسفير المصري ::: سقوط تاجر إقامات نصب على مصريين .. أب يضبط شاب داخل غرفة ابنته ويبلغ الشرطة.. الحرارة تصل 3 درجات « أخبار الكويت في 24 ساعة ::: إصابة رضيع بـ «كورونا» في الإسكندرية ولكن..حبس فنان مصري هارب.. قرار جديد لبطاقات التموين «أخبار مصر في 24ساعة» ::: هل وصل فيروس كورونا للإسكندرية.. الصحة تكشف ماذا حدث في برج العرب ؟ ::: فجر السعيد تعلق على خبر وفاة حسني مبارك: محبوب في كل الوطن العربي ::: "صدفة" تكشف جريمة بشعه . .وافده تقتل كفيلها المسن حرقا ::: من التحقيقات | عثرو عليهم بعد 3 ايام من وفاتهم ...تفاصيل جديده في وفاة العروسين سامح وريموندا بعد 3 ساعات فقط من زواجهم ::: يابلاش الراس بـ 1500 دينار .. القبض علي تاجر اقامات المصريين في الكويت ::: 200 جنيه لكل فرد علي بطاقة التموين عند تحويل دعم الخبر إلي نقدي ..التفاصيل :::

طيب!!! «سوق».. سلوك (1) بقلم : حسام فتحي

 طيب!!!   «سوق».. سلوك (1)   بقلم : حسام فتحي

حسام فتحي

+    -
08/12/2019 11:36 ص
كتب : حسام فتحي
في زيارة سريعة لمصر شهدت تطورا كبيرا في تشييد الطرق والكباري والأنفاق، يصاحبه تراجع أكبر في سلوكيات السائقين وأخلاقيات قائدي السيارات!!
انبهرت بخروجي من منزلي في مصر الجديدة ووصولي الى مدينة «السادات» حيث اختارت والدتي التقاعد في ظل الهدوء والخضرة والهواء النقي، وذلك دون أن أقف في إشارة مرور واحدة!
والأجمل ايضا كان إمكانية الاستمرار في القيادة حتى «مرسى مطروح» او «الإسكندرية».. وجميع قرى الساحل الشمالي ايضا دون إشارة مرور واحدة!!
ولمن يشكّك أؤكد له انني خرجت من «أرض الجولف» فشارع أحمد تيسير ثم طريق النصر، فكوبري الفنجري حتى محور «روض الفرج» الجديد الذي بمجرد عبوره تسلك الطريق الصحراوي، أو محور الضبعة حتى مرسى مطروح!!.. بصراحة شيء رائع.
وقيل لي إن الأمر نفسه يحدث للمتجه الى الغردقة والعين السخنة وهضبة الجلالة ومدن القناة، أضف لذلك شبكة الأنفاق العابرة لقناة السويس والتي اختصرت الطريق الى مدينة السلام «شرم الشيخ» ليصبح 4 ساعات بدلاً من 6 ساعات ونصف.
لكن وللأسف لم تتمكن القيادة الرشيدة التي حققت معجزة تشييد الطرق وشق الأنفاق وتعلية الجسور من تصويب سلوكيات السائقين، وكأن نسف الجبل وشق طريق «الجلالة» أيسر وأسهل على صاحب القرار من تقويم سلوك معوج أصبح هو القاعدة في قيادة السيارات وليس «الشاذ»، والمصيبة ان الأمر لم يعد يقتصر على سائق التوكتوك الذي لا يحمل تراخيص ولا أوراقاً شخصية من اي نوع، ولا يعرف اي شيء عن قواعد «السواقة»، ومثله سائق الميكروباص الذي يمتلكه او يشارك في ملكيته رجل شرطة، بشكل أو بآخر، فيستبيح سائقه الشوارع ويستحلّ دماء المارة وسائقي الملاكي.. بل وزبائنه من الركاب!!
وتعدّى الأمر سائق النقل الذي يجرح كرامته الالتزام بالحارة اليمنى، ويصرّ على عدم تغطية حمولته ـ أيّا كانت ـ ليوزع جزءاً منها في كل شارع مرَّ به سواء كان يحمل رملا أو زلطا او حتى قمامة!!
أما الأسوأ هذا العام فكان ظاهرة السيارات الملاكي التي «صبغت» زجاجها باللون الأسود القاتم، وطمست معالم لوحاتها، او صنع مالكوها لوحات «بمعرفتهم» واكتفوا بلصق «نسر ذهبي» ضخم على الزجاج الخلفي، او كتابة عبارة «هيئة قضائية» على لوحة المرور!!
آلمني ذلك أكثر بكثير من سوء سلوك سائقي التوكتوك والنقل والميكروباص.. فكيف نواجه ذلك؟
وغداً للحديث بقية.. إن كان في العمر بقية.
وحفظ الله مصر وأهلها من كل سوء.
المصدر: مصريون في الكويت

حسام فتحي  مصريون في الكويت   

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع