×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

أسارير... اسامة ابوزيد ::: هنا الزاهد: "اللهم اشفني".. بعد نقلها إلى المستشفى ::: بدائل علاج الحموضة وقرحة المعدة ::: مصر قلعة الصمود ضد أعداء الأمة العربية ::: رمضان صبحى أسعد المتوجين بكأس السوبر مع الأهلى ::: كثرة الجلوتين تهدد طفلك بالسكري ::: بالفيديو| الأرصاد تعلن انتهاء فصل الصيف ::: جدول أعمال الرئيس السيسي في نيويورك خلال مشاركته باجتماعات الأمم المتحدة الـ 74 ::: وزارة الكهرباء: البدء في تجربة برنامج القراءة الموحد ب 3 شركات #مصر ::: ترامب يوافق على نشر قوات دفاعية في المنطقة بعد الهجوم على أرامكو ::: شاهد.. الداخلية تمنع مجزرة ثأرية بين عائلتين وتضبط 24 قطعة سلاح بأسيوط ::: جنازة مهيبة في السعودية.. صهر زين العابدين بن علي يشكر الملك سلمان ::: بالفيديو | إنذار كاذب.. سائق متهور يقود سيارته بعشوائية في مركز تجاري بفلوريدا ::: مذبوحان فى صالة الشقة.. التفاصيل الكاملة لقتل زوجين الفيوم ::: شابان ونزيف في المخ.. تفاصيل سقوط فتاة من الطابق الخامس بدمياط الجديدة :::

نتحداك عزيزى القارئ ..ماذا ترى في الصورة : هل هى أبيض وأسود أم ملونة ؟

نتحداك عزيزى القارئ ..ماذا ترى في الصورة : هل هى أبيض وأسود أم ملونة ؟

تبدو الشبكة اللونية وكأنها تهيمن على الصورة الأصلية المصورة بالأبيض والأسود

+    -
05/08/2019 03:41 ص
كتب : مصريون فى الكويت
"ماذا ترى في الصورة" ظاهرة انتشرت مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي والانترنت بشكل واسع تطلب من المشاركين تحديد ما يرونه في صور أمامهم وهل تبدو لهم ملونة أم بالأبيض والأسود.
وقام الفنان النرويجي المختص بالفنون المرئية، أوفيند كولاس، بصنع سلسلة من الصور تبدو للعين وكأنها ملونة ولكنها في حقيقتها بالأبيض والأسود.
ولكن ما هي أسرار هذه الظاهرة وما تفسيرها؟
تقوم هذه الخدعة البصرية على وضع شبكة من الخطوط أو الأشكال الملونة فوق الصورة الأصلية.
وهم مونكر
 
إن نشر شبكة الخطوط اللونية فوق الصورة الأصلية يعطي انطباعا بصريا وكأنها ألوان "تغطي" الصورة كلها بكل تفاصيلها وليس مجرد خطوط فوقها.
عندما تنشر شبكة من النقاط الملونة يكون تأثير التمثل البصري أقلMANUEL SCHMALSTEIG Y OYVIND KOLAS
عندما تُنشر شبكة من النقاط الملونة يكون تأثير التمثل البصري أقل
وتعرف تلك الظاهرة بالتمثل البصري: حيث يتمثل دماغنا الألوان من الخطوط اللونية وينشرها في المناطق المحيطة بها.
وقد أوضح كولاس في منشور على صفحته على موقع باتريون (إحدى المنصات التي يستخدمها الفنانون على الإنترنت) كيف تعمل ظاهرة التمثل البصري المعروفة باسم وهم مونكر.
وكتب "إن نشر شبكة لونية كثيفة على صورة رمادية اللون سيتسبب في أن الخلايا الرمادية فيها ستستقبلها العين كأنها ملونة".
واختبر الفنان شبكات تحتوي على أشكال مختلفة، وتختلف تأثيراتها من حيث الكثافة، لكنها ظلت تعطي الانطباع اللوني نفسه.
تفسير علمي
 
إن التمثل اللوني ظاهرة معروفة جيدا للعلماء.
ويقول بارت أندرسون، الخبير البصري في جامعة سيدني لموقع ساينس أليرت على الانترنت "'تتعادل، الشبكة مع الخلفية غير الملونة، ومن ثم ستُعزى إلى هذا الجزء من الصورة" الذي يبدو وكأن لونها إمتد إليه.
لذا فإن دماغنا، وبسبب طريقته في قراءة شفرات الألوان يعطي لكل جزء من الصورة معدلا من مزج الشبكة اللونية والخلفية التي بالأبيض والأسود، وهذا ما يجعل الصورة كلها كأنها ملونة.
وكخلاصة، يمكننا القول إن دماغنا يكثف المعلومات اللونية ويقدم صورة عامة عن الأشياء، ما لم نستغرق وقتا أكبر في ملاحظة شيء ما والتدقيق فيه عن قرب.
لذا ماذا ترى عندما تقضي عدة دقائق أكثر في التمعن في الصور المرفقة؟
هل تراها بالأبيض والأسود أم ملونة؟ وماذا لو أمعنت النظر والتدقيق هل تختلف النتيجة؟
المصدر:

الشبكة اللونية  الصورة  أبيض وأسود  ملونة 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع