×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

بالفيديو | عائشة الرشيد: القذافي المرشح الأقوى لقيادة حكومة ليبيا.. الحل بيد مصر ::: عاجل.. هزة أرضية بالقاهرة والإسكندرية ومطروح ::: الإمارات تستعد لتنفيذ مشروع ضخم في مصر يحظى باهتمام السيسي ::: البيت الأبيض: ترامب يمنح أمير الكويت وسام الاستحقاق الأمريكي ::: مصر تنشيء 5 سدود جديدة ::: الخدمة المدنية .. تكويت وظائف «الشريعة» والتاريخ وعلم النفس في «التربية» و«الأوقاف» ::: وفاة مصري في تصادم ثلاثي على شارع دمشق ::: ارتفاع مفاجئ في سعر الذهب اليوم الجمعة ::: يوسف بلايلي ينضم إلى النادي الأهلي ::: هام وعاجل من مكتب مصر للعلاقات الثقافية والتعليمية بالكويت ::: الكويت.. المالية تتابع قانونية سحب مبالغ كبار السن من حساباتهم الشخصية دون إخطارهم ::: الكويت.. إضافة 3 دول لقائمة وافدي الدول المحظورة من دخول البلاد ::: سعر صرف الدينار الكويتي اليوم الجمعة 18 سبتمبر 2020 ::: اليوم.. الأوقاف تعلن افتتاح 71 مسجدا فى 13 محافظة ::: الأرصاد الكويتية تكشف تفاصيل طقس اليوم :::

محللون وبرلمانيون مصريون: العلاقات بين الكويت ومصر «لن تتأثر» بمحاولات الوقيعة

محللون وبرلمانيون مصريون: العلاقات بين الكويت ومصر «لن تتأثر» بمحاولات الوقيعة

+    -
02/08/2020 07:07 م
كتب : مصريون في الكويت
من جديد، أكد محللون سياسيون واستراتيجيون وبرلمانيون مصريون، أن استمرار محاولات البعض إحداث شرخ في علاقات «مصر والكويت»، لن يؤثر في علاقات البلدين، على كافة الصعد، و طالبوا بتحركات الجهات الرسمية والشعبية في البلدين لإخماد هذه الفتنة، خاصة أن هناك من يدبر لها وينفذها، وخاصة بعد أن أكدت الخارجية المصرية، على قوة العلاقات الأخوية بين مصر والكويت شعباً ودولةً لا سيما على ضوء اشتراك مواطني البلديّن في نضالات مشتركة امتزجت فيها دماؤهم الزكية تضامناً مع بعضهما البعض.
 
علاقات الأخوة
وقال المفكر السياسي المصري الدكتور حسام بدراوي، إن مصر والكويت من أهم الدول الصديقة والشقيقة وتربط بينهما كافة علاقات الأخوة والمحبة والتعاون الدولي على كافة المجالات المختلفة ولن يحدث أي تأثير في العلاقات بسبب الأحداث الجارية.
وأشار، إلى أن بعض من مثيري الفتنة يريدون نشر العداوة بين الشعب المصري والكويتي ولكن كل هذه المحاولات فاشلة والجميع يعلم مدي الحب الذي يربط مصر والكويت ودائما يقفون بجانب بعض في كافة الأزمات بالاضافة الى الاستثمارات والتعاون الكبير بين البلدين.
 
مصالح مشتركة
وقال المفكر السياسي المصري الدكتور عبدالغفار شكر، إن الأحداث الجارية عبر موقع التواصل الاجتماعي جاءت من العناصر الإخوانية لتشوية العلاقات المصرية الكويتية، ولكن الجميع في مصر «رسميا و شعبيا»،يحب الشعب الكويتي ويقدم له كافة التقدير نظرا للمواقف الكثيرة التي حدثت ووجدنا الكويت تقف خلف الشعب المصري.
وأضاف: «الشعبان المصري والكويتي تربط بينهما المصالح المشتركة على كافة المستويات بالإضافة إلى استمرار التعاون والتنسيق الكامل لحماية المنطقة العربية من مخاطر الإرهاب والعمل على التبادل التجاري المشترك بين الجانبين».
 
بيان الخارجية
وقال، رئيس جهاز الاستطلاع الأسبق في الجيش المصري اللواء نصر سالم، أن العلاقات المصرية الكويتية لن تتأثر بما يحدث الآن، والجميع يعلم مدى حب الشعب المصري للأشقاء الكويتيين بالإضافة إلى التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين في الكثير من الملفات، وأيضا الكويت من الدول التي لها مكانة في قلوب المصريين.
وقال القيادي في حزب الحرية المصري المستشار محمد مجدي صالح: «مصر تعتبر الكويت من أهم الدول الشقيقة ودائما تعمل على التوسع في حجم التبادل التجاري والاقتصادي المشترك بين البلدين بالإضافة إلى استمرار الجهود المشتركة وما نراه الآن يؤكد عمق العلاقات المصرية الكويتية على كافة المستويات السياسية والديبلوماسية، و كان هذا واضحا في قوة بيان الخارجية المصرية، ولهذا علاقة البلدين لن تؤثر فيها اي تحركات معادية».
 
علاقات تاريخية
وقال عضو مجلس النواب المصري وعضو البرلمان العربي اللواء سعد الجمال: «علاقات البلدين تاريخية»، وهذه ليست عبارات عادية، ولكنها حقيقة، والكويتي في مصر، يعامل انه مصري، وهذا ما يحدث مع المصري في الكويت، و يجب ان نعي أن هناك محاولات كثيرة هذه الايام هنا وهناك تحاول النيل من هذه العلاقة، و هذا لن يحدث ابدا فامننا واحد، و تحركاتنا في غالبية القضايا الإقليمية والدولية مشتركة.
 
لتحميل التطبيق لهواتف أبل apple من هنا
لتحميل التطبيق لهواتف اندرويد android من هنا
 
الصورة 
المصدر: الراي

الكويت  مصر  العلاقات بين مصر والكويت  مصريون في الكويت 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع

التعليقات

الأحد 02 أغسطس 2020 10:00 م
السلام عليكم. خريطة مصر بدون مثلث حلايب و شلاتين خطأ لا يغتفر لمن يفهم. حسبنا الله و نعم الوكيل في الغباء و عدم التركيز