×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

المستشار القانوني احمد شعراوي يرد على التساؤلات حول الايجارات اثناء الفترة الماضية وهل يحق للمالك فصل الكهرباء ::: شاهد : أب بلا قلب يعاقب ابنه بطريقة مروعة .. والطفل يصرخ ويستغيث بالجيران ::: “أصابها بدقة بالغة”.. شاهد: صاروخ “هاربون” مصري يغرق سفينة من ضربة واحدة ::: أبوظبي تدرس تخفيض الرسوم على الأجانب ::: اكتشاف جهاز يدمر فيروس كورونا في ثوانٍ ::: 5 قرارات عاجلة من محافظ الإسكندرية بشأن “شاطئ الموت” بعد غرق 11 شخصا (صور) ::: بداية من الغد..إعادة تشغيل مراكز فحص العمالة الوافدة بالكويت ::: ننشر الصور الأولى من حريق مخزن "أمغرة" بالكويت ::: لهذا السبب.. مواطن كويتي يحذر من التسوق "أونلاين" ::: محكمة النقض تصدر قرارها الأخير في قضية قاتل الصحفى "الحسينى أبو ضيف" في أحداث الاتحادية ::: قرار هام والتنفيذ من "الغد" للعمالة بدولة الكويت ::: الأرض على موعد مع «عرض ضوئي مذهل» ::: الكويت| «التربية» ترحل المتبقي من منهج العام الدراسي الحالي إلى المقبل ::: عاجل من الكويت.. حريق هائل في "أمغرة" ::: بالفيديو| عائشة الرشيد: مصر تعلن عن طرح دواء لعلاج فيروس كورونا خلال الأسبوع المقبل :::

كويتيون في حب مصر.. عاشقون.. تغزلوا بها عبر الصحف والقنوات والسوشيال ميديا (الجزء الأول1-2)

كويتيون في حب مصر.. عاشقون.. تغزلوا بها عبر الصحف والقنوات والسوشيال ميديا (الجزء الأول1-2)

كويتيون في حب مصر.. عاشقون.. تغزلوا بها عبر الصحف والقنوات والسوشيال ميديا (الجزء الأول1-2)

+    -
29/08/2019 05:34 م
كتب : تقرير - أمل البرغوتي
الحقلة السادسة من ملف مصرون في الكويت 
كويتيون في حب مصر.. عاشقون.. تغزلوا بها عبر الصحف والقنوات والسوشيال ميديا (الجزء الأول1-2) 
 
إذا كانت العلاقة بين الشعبين المصري والكويتي عريقة وراسخة ويغلفها الحب منذ عشرات السنين، فإن الصحف والقنوات التلفزيونية ومواقع التواصل الاجماعي ساهمت في إبراز تلك العلاقة وكشفت عن مدى الحب الذي يكنه كلا الشعبين للآخر.
وصارت هذه الوسائل الإعلامية منبرا للعديد من الشخصيات الكويتية خلال الفترات السابقة للدفاع عن وطنهم الثاني مصر بعد الاضطرابات التي شهدتها أرض الكنانة عقب أحدث سياسية متلاحقة.
وضربت شخصيات عامة كويتية واعلامية أروع الأمثلة فى التعبيرعن حب مصر ومدى عشقهم لها ولشعبها العظيم، من خلال تصريحاتهم، سواء التليفزيونية، أوعبر الصحفوالمواقع الكويتية.
وعبرت تصريحات هؤلاء الكويتيين في مناسبات عديدة عن مدى قوة العلاقة بين البلدين، وصدق المشاعر التي تجمع الشعبين الشقيقين، والعشق الذي يكنه الكويتيين لشقيقتهم مصر.
وخرجت كلمات الحب والاحترام من أفواه الكويتيين، لتصل إلى قلوب المصريين، بفضل ما تحمله من عاطفة صادقة، ومشاعر جياشة، بعد أن تبارى الكثيرون في إظهار التضامن مع مصر وشعبها في مواقف عدة، كشفت عن مدى الأخوة والتلاحم بين الشعبين الشقيقين.
وبمناسبة زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي لأخيه سمو اميرالكويت الشيخ صباح الأحمد جابر الصباح يرصد موقع مصريون فى الكويت،أبرز ما قاله الكويتيون في الفترة الاخيرة فى حب أم الدنيا ووفائهم لمصر واعتزازهم بقيادتها وشعبها العظيم.
مرزوق الغانم: دستورنا خرج من الأدراج المصرية
مرزوق الغانم
صدر عن رئيس مجلس الأمة الكويتي العديد من التصريحات في مناسبات عديدة تعبر عن اعتزازه وتقديره لمصر وشغفه بها، من أبرزها
-أبدى تقديره لدور مصر في كتابة الدستور الكويتي ، قائلا: دستورنا خرج من الأدراج المصرية.
ـ تحدث عن دورمساهمات مصر في الكويت طوال تاريخها، قائلا: «كل شيء بدأ في الكويت كان مرتبطًا بمصر، بداية من بعثات التعليم، مرورًا بالدستور الذي يعتبر مصدر فخرنا وسبب جغرافيتنا ووطننا الحر، ووجود صحافة حرة، وهناك الكثير من الأمور ولا أود أن أعيدها، وذلك يؤكد عمق العلاقات بين البلدين».
ـ أثنى على العلاقات بين البلدين، قائلا: « الكويت كثيرا ما احتاجت لمصر ووجدتها ...ومصر كثيرا ما احتاجت للكويت ووجدتها أيضاً، ضارباً المثل بالدم المصري الذي سقط في حرب تحرير الكويت والدم الكويتي الذي سقط في حرب أكتوبر»
- عبر عن تقديره لحجم مصر في المنطقة، قائلا: «مصر هي قلب ورئة الجسم العربي، متى ما تنفست مصر انتعش الجسم العربي، ومتى ما اختنقت اختل الجسم العربي»
ـ أكد على متانة العلاقة وعدم تأثرها بالفتن، قائلا: «ما أتمناه هو ألا ينجح أحد في إثارة الفتنة بين الشعبين المصري والكويتي، وأنا واثق من أن أحدا لن يتمكن من النجاح في هذا الأمر، مضيفا: « العلاقات المصرية الكويتية مضرب المثل ولن نسمح لأحد بخدشها.
ـ طالب بتدريس العلاقات بين مصر والكويت، قائلا: «مصر هى العمود الفقري والقلب النابض للأمة العربية، و العلاقات المصرية الكويتية يجب أن يتم تدريسها كمثال لعلاقات الإخوة والتضامن»
الإعلامي محمد الملا: مش مصريون في الكويت.. مصريون في القلوب
محمد الملا
الإعلامي الكويتي محمد الملا، له العديد من التصريحات التي يبدي من خلالها مدى حبه وتقديره لمصر وقيادتها وجيشها وشعبها، ومن أبرز ما قاله الملا، عن مصر
ـ عبر عن عشقه للشعب المصري خلال تدشين موقع مصريون في الكويت، قائلا: «مش مصريون في الكويت.. مصريون في القلوب»
ـ أبدى اعتزازه بالقوات المسلحة المصرية، قائلا: « الجيش المصري اسقط خرافة الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر ولكن الجنود المصريين قهروهم بأيديهم المتوضأه، كسروا عيون وهيبة اسرائيل ..نصر 6 أكتوبر»
ـ رد على مذيع قناة مكملين الذي طالب بقتل خير أجناد الأرض في مصر، قائلا: « أقول لهذا المذيع الذى يقول أنا مصري وهو ليس بمصري إنما خائن: اتقي الله وتراجع عن دعوتك واعتذر للشعب المصري، لإن دعوتك هذهإرهابية رفضها الشعب المصري، وتوحد مع حكومته وجيشه تحت شعار "تحيا مصر" وستبقى مصر عالية وكل الخونة سيُحاسبون»
ـ أبدى تقديره لدور الرئيس عبد الفتاح السيسي في إنقاذ مصر من المخططات الأجنبية، قائلا: «اعتذار امريكا لمصر دلالة واضحة على نجاح سياسة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وذلك بعد المواقف المخزية للإدارة الأمريكية السابقة برئاسة "اوباما" و "هنري" لدعمهم للأخوان، وتطبيقهم لسياسة تقسيم مصر، وأن تكون سيناء الأرض المصرية الدولة الفلسطنية الجديدة لكن كل هذه المخططات سقطت أمام ارادة الشعب المصري الأبي»
ـ أعلن تأيده للرئيس السيسي وتقديره لإنجازاته، قائلا: «الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أخرس كل الألسنة بسبب النجاحات والإنجازات التي يحققها.
الإعلامية فجر السعيد: مصر أم العرب ولا قيمة لنا بدونها
فجر السعيد
تعد الإعلامية فجر السعيد من أبرز الإعلاميين الكويتيين عشقا لمصر وارتباطا بها، وعبرت عن هذا الحب في مواقف عديدة، وكانت صاحبة الانفراد باللقاء مع الرئيس المصري الأسبق، محمد حسني مبارك، وكشفت خلال الحوار عن أسررار لم تذاع من قبل، وكان من أبرز تصريحاتها عن مصر
ـ عبرت عن اعتزازها بمصر وثقتها ببقاء علاقتها بدول الخليج قوية، قائلة: «عودة مصر لدورها المنطقى والطبيعي، هو استراتيجية أمنية وطنية تخص مجلس التعاون الخليجي، ونحن نعبر عن مشاعرنا وحبنا تجاه الرئيس السيسي لإنه يمثل بالنسبة لنا الشعب المصري الــ 90 مليون، وأمن مصر هو أمن الخليج القومى ونحن بدون مصر ليس لنا قيمة حقيقية لذلك يجب أن نكون منضمين لبعض اكثر، وهذا الكلام أنا أقوله ردًا على أي سفيه يتصور فى لحظة أن ممكن العلاقة تتغير بين دول الخليج ومصر»
ـ ثمنت دور مصر في المنطقة بوجه عام وتجاه الكويت بوجه خاص، قائلة: «مصر عمود الخيمة ..وأم لجميع الدول العربية، والعلاقات الكويتية المصرية، هي علاقات قديمة منذ الأزل، ما هي مرتبطة بالأشخاص بقدر ما هي مرتبطة بين الشعبيين ببعض، ونحن لا يمكن ننسى فى الكويت أن المصريين فى بداية الكويت كانوا يبعثون المدرسين لتعليم الكويتيين، وكانت تتحمل الأعباء المادية وزارة التربية والتعليم المصرية».
ــ أشادت بدور مصر في مجال الفن، قائلة: «مصر غزت الكويت غزو فني جميل، غزو ناعم غير مسلح، غزتنا بالفن فى صوت ام كلثوم، فى صوت محمد عبدالوهاب، فى صوت عبدالحليم حافظ، فى السينما المصرية، اليوم ما في كويتي ما يتكلم مصري ما يجيد اللهجة المصرية، غزتنا فى الكُتاب، مثلاتوفيق الحكيم وإحسان عبدالقدوس ، وطه حسين وصلاح جاهين ونجيب محفوظ».
الكاتب الكويتى جاسم بودي: دعم مصر دعم لاستقرار الكويت
الكاتب الكويتى جاسم بودي
عبر الكاتب الكويتى جاسم بودي رئيس مجلس إدارة صحيفة "الراي" الكويتية، عن مشاعر فياضة تجاه مصر، وتقديرا واسعا لدورها في المنطقة، وكان من أبرز ما قاله:
ـكتب «بودي»فى 9 يناير 2015 مقالًا فى عدد صحيفة الراي تحت عنوان " نعم.. دعم مصر دعم لاستقرار الكويت"، قال فيه «إن القاهرة هي القاعدة – الإقليم للعالم العربي. هكذا كانت وهكذا ستبقى، وهي المركز الذي يؤثر في كل ما حوله، وهذا الكلام ليس من أدبيات العاطفة العربية بل هو مختبر في التجربة العملية
ـ عبر عن الترابط بين شعبي مصر والكويت، قائلا: «شغلتنا مصر وشغلنا مصر في اليومين الماضيين. كان الخبر الكويتي مصريًا والخبر المصري كويتيًا.
ـ ثمن تضحيات مصر من أجل شعوب المنطقة العربية، قائلا: «دفعت مصر ثمنًا غاليًا من أجل قضايا العرب. خسرت أغلى ما عندها وهو أرواح مواطنيها وهذا في رأيي ثمن لا تعوضه خزائن الكرة الأرضية، كما استنزفت اقتصاديًا وماديًا بسبب سياسات الحصار الخارجية.
ـ أبدى سعادته بالترابط الذي يجمع مصر والكويت ، قائلا: «عندما احتجنا مصر وجدناها معنا وعندما احتاجتنا مصر وجدتنا معها، وهذا يعني أن التعاون بين الأشقاء شيء طبيعي،وأنا سأزيد بأن ميزان التعاون في بعض المراحل التاريخية يجعلنا نخجل من الحديث عن الماديات إذا كان الطرف الآخر، وأعني مصر تحديدًا، «فدانا» بالروح والدم عندما كنا نخسر الأرض والروح والدم، ووقف معنا في كل المحافل لاستعادة الدولة فيما كان آخرون يضعون قدمًا في منطقة الحق الكويتي وأخرى في منطقة الصفقات والتسويات الدولية التي يمكن أن تخدم كثيرين إلا الكويت، ذاكرتنا ليست قصيرة وكل المواقف محفوظة وموثقة».
الكاتب محمد الصقر: مصر السد المنيع ضد كل طامع.. والشفاء لكل عليل
محمد الصقر
عبرالكاتب محمد الصقر عن حبه لمصر واعتزازه بدورها في المنطقة، في مقال عن أرض الكنانة ، نشر فى جريدة الأنباء الكويتية، خلال مطلع هذا العام تحت عنوان "يا قلعة النصر يا مصر".
وقال محمد الصقر، فى مقاله:
«تلك هي أرض الكنانة وقمة الصابرين لمن يعرفها تاريخا وجغرافيا، نخوة وعزوة، دينا ودنيا، علما وتعليما، فنا وثقافة، تراثا وخبرات، عقولا وطاقات، ويعجز الفهرس والأرشيف عن تغطية ذلك التصنيف».
وأضاف: «رغم محاولات من يشغلها بالمؤامرات والتحرشات للحروب والتجويع والتعطيش والحقد والحسد وكل ما يدور حولها من تبعثر للإمكانات والطاقات فهي أم وأخت ورفيقة درب وقذيفة حرب لكل المتآمرين عليها بملكياتها قبل آلاف السنين ولما بعدها، وجمهورياتها للحالي من السنين»
وتابع: «إنها مصر السد المنيع، والحصن الرفيع، والصيت اللامع لكل معتدٍ أو طامع بأنها تحتوي وتحتضن وتواسي كل من قصدها بخير أو باغي شر تتهاوى أركانه لمجرد بلوغ ساحتها فهي الانتصار لمن لا نصير له، وهي الوقار لمن لا تقدير له، وهي الحاضر المنيع، والماضي المقبول لكل متابع لما يجول بخواطر الصاحي والمعلول!
واختتم: « تابعوا وتأكدوا، وابحثوا وفندوا كل ذلك لمن يريد ان يشرح الله للعدل صدره، وييسر للخير والإنجاز أمره، ويفرج عن كل ضيق فكره، رغم بساطتها تجد الجواب رائعة، ورغم التشتت ترى الكمال غايته، ورغم نكران الذات لكثير من الأوقات فهي البلسم لكل داء، وهي للعليل خير دواء لمن يخشى غربته».
الكاتب ذعار الرشيدي: المصريون في الكويت شركاء وأخوة
ذعار الرشيدي
دافع الكاتب الكويتي ذعار الرشيدي عن الجالية المصرية في الكويت، وعبر عن تقديره لدور المصريين في بناء الكويت
ـ عبر تقديره للمصريين المقيمين في الكويت، في مقال جاء فيه:«الجالية المصرية ساهمت معنا في بناء البلد وهذا ما نراه ونعتقده ونؤمن به ككويتيين ولا نراهم إلا شركاء وجزء من نسيج السكان يؤثرون علينا بطبيعة الحال ونؤثر بهم، يأخذون من ثقافتنا ويعطونا من ثقافتهم، يسكنون ذاكرتنا كما نصبح جزءا من ذاكرتهم، يأخذون شيئا من كويتيتنا ويتركون لنا شيئا من مصريتهم.
ـ واختتم : «لم أقصد من مقالتي هذه إلا إعادة تأكيد شيء مؤكد لدور أشقائنا المصريين معنا، فهكذا نراهم شركاء وأخوة وأهل بلد مثلهم مثل كل من جاء إلى بلدنا سواء لأي سبب كان».
ـ كما تبنَى الكاتب الكويتي ذعار الرشيدي موقفًا مدافعًا عن الوافدينفي بلاده، خاصة الجالية المصرية، عبر مقال نشره في صحيفة ”الأنباء“ ، كلما ارتكب مصري جريمة في البلد اهتزت الأرض «تويتريًا» من البعض يدعون فيها بحنق على أبناء تلك الجالية الكريمة بضرورة إبعادهم، أو تقليصهم أو الحد من قدومهم، أو ما إلى هنالك من الدعوات اليمينية الموغلة في العدائية لجالية تعدى تعداد أبنائها الضيوف لدينا الثلاثة أرباع المليون نسمة.
ـ وأكمل : «لا ألوم من يدعو لإبعادهم في لحظة غضب، أو حنق من تلك الجريمة التي ظهرت دعواتهم بسببها؛ لكون مرتكبها مصريًا، ولكن مرتكب الجريمة مثار حنق الكثيرين على جالية بأكملها تشاركنا الوطن والبناء والعمل ما هو سوى واحد من أصل أكثر من 750 ألفًا من المصريين الذين وفق ما أعرف ونعرف جميعًا، يسير أغلبهم بجانب «الساس»، ملتزمون بأعمالهم، يدفعون ما عليهم من رسوم وضمانات صحية، ورسوم أخرى بين مدارس وتجديد أوراق إقامة».
الكاتب أحمد الصراف: أنا مفتون بمصر
احمد الصراف
عبرالكاتب الكويتي الدكتور أحمد الصراف عن حبه لمصر في "مقال بجريدة القبس الكويتية، تحت عنوان "أنا وزيارات مصر الثلاث"، وكان أهم ما جاء في مقاله عن زياراته الثلاثة إلى مصر أنه:
ـ فُتنت بكل ما كانت تعنيه مصر من ثقافة وفن وإبداع، عندما كان يتصدر المشهد توفيق الحكيم وأم كلثوم وإحسان عبدالقدوس وآسيا وماري كويني وأهرام تقلا، وطه حسين وصلاح جاهين ومحمد عبدالوهاب وكامل الشناوي ونجيب محفوظ ومحمود أمين العالم، وسيد مكاوي والأخوان أمين ولويس عوض وعبدالرحمن بدوي، وعشرات غيرهم
ـ ثم جاءت الزيارة المهمة الثانية، وكانت بينها وبين الأولى عشرات الزيارات التقليدية الأخرى، وتزامنت الثانية مع تسلم الإخوان المسلمين لحكم مصر، وشاهدت بعيني كيف تدهورت الأوضاع سريعاً في ظل حكمهم الغبي، وكيف سحبوا ما بقي من دماء من وجه مصر.
ـ ثم جاءت الزيارة الثالثة المهمة والأخيرة قبل أيام، والتي سبقتها زيارات أخرى عادية، ورأيت في الأخيرة كيف بدأ تعافي مصر، وكيف عاد الدم النظيف يسري في عروقها، والرونق يعود إلى وجهها العتيق، وكيف اكتشفت مجاميع كبيرة من الشعب الخطر المدمر الذي كان يمثله الإخوان، كان الجميع تقريباً ممتنين لمنجزات العهد الحالي الجديد، التي لو اقتصرت فقط على إقصاء الإخوان عن الحكم، لكان ذلك بحد ذاته إنجازاً عظيماً وكافياً.
ـ وفى 29 مايو 2019 نشر الكاتب الكويتي احمد الصراف مقالا تحت عنوان "تآكل الإخوان"، وكان أهم ما جاء فى هذا المقال: «سبق تآكل الإخوان في السودان ما لقوه من مصير أسود يستحقونه في مصر، حيث تبين للمرة المئة أن الإخوان غير أهل أو «خرج» لحكم حزب دع عنك حكم دولة بمثل اهمية وحجم وتعقيد مصر. كما كان انهيار خططهم وانكشاف مؤامرتهم في دول الربيع العربي، وتعريتهم وحظر أنشطتهم في السعودية، وتقديم زعمائهم في الإمارات للمحاكمة، إلا أدلة أخرى على مخططات هذا الحزب غير الإسلامية وغير العربية وغير الصالحة لحكم اي دولة».
يتبع.. الجزء الثاني ننشره غدا بإذن الله
الرسالة الثانية عشر.. ناجح بلال يكتب: رسالة للرئيس
الخاطرة الثالثة.. المهندس وليد الزامل والسيد علي سلطان والسيد وحيد فرج والاستاذ إسلام يكتبون.. مرحبا فخامة الرئيس
في كافة المجالات.. شخصيات مصرية مرت على الكويت وساهمت في نهضتهافي كافة المجالات.. شخصيات مصرية مرت على الكويت وساهمت في نهضتها
مصر.. وطني الأكبر.. بقلم: محمد عبدالرحمن الدعيجمصر.. وطني الأكبر.. بقلم: محمد عبدالرحمن الدعيج
العباد لمصريون في الكويت أهلا وسهلا بالسيسيالعباد لمصريون في الكويت أهلا وسهلا بالسيسي
الكويت مشتاقة لكم ايها المصري العظيم.. اهلا وسهلا بكم… في قلب الكويت…الكويت مشتاقة لكم ايها المصري العظيم.. اهلا وسهلا بكم… في قلب الكويت…
مجلس الوزراء الكويتي هنأ بتجاوز سمو الأمير للعارض الصحي ورحب بزيارة الرئيس السيسي
مجلس الوزراء الكويتي هنأ بتجاوز سمو الأمير للعارض الصحي ورحب بزيارة الرئيس السيسي
هام للمصريين في الكويت.. بمناسبة زيارة الرئيس السيسيهام للمصريين في الكويت.. بمناسبة زيارة الرئيس السيسي
المصدر: مصريون فى الكويت

كويتيون في حب مصرعاشقون  تغزلوا بمصر   الصحف والقنوات والسوشيال ميديا   مصريون في الكويت  ملف مصرون في الكويت عن زيارة السيسي  زيارة السيسي للكويت  السيسي في الكويت  السيسي  مصر والكويت 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع