×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

كاتب كويتي.. المصريين يعيشون بيننا وتربطهم معنا علاقات إخوة ::: شبيهة "دنيا سمير غانم" تثير الجدل على السوشيال ميديا..صور ::: تحذير من الإعلامي أحمد موسى للمصريين ::: مواجهات ورصاص وجرحى واقتحام مقرّ الخارجية في بيروت ::: الكويت.. وفاة عامليْن في حادث بمشروع غاز الزور ::: الوسط الفني يتعرض للقلق بسبب مرض 4 فنانين كبار ::: اشتباكات وقصف مدفعي..ماذا يحدث في اليمن؟ ::: مصريون في الكويت ينعي الأستاذ الجليل/ عبدالغني عبدالله.. والد الدكتور إيهاب.. أمين سر مجلس الجالية ::: رئيس الحكومة اللبنانية السابق يتقدم بالشكر إلى مصر ::: البقاء لله.. وفاة مأسوية لطالب حصل على 99% في الثانوية العامة ::: لقاءات نارية.. مواعيد مباريات ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ::: عبد الحليم قنديل يكتب.. موسم حرق لبنان ::: ننشر قائمة الأهلي لمواجهة إنبي في الدوري غداً ::: تصريحات هامة من الطيران المدني الكويتي بشأن ال 31 دولة المحظورة (فيديو) ::: بالفيديو والأدلة | تحذير .. منتجات السوق التركي بالكويت غير صالحة للاستهلاك الآدمي :::

كورونا كان "يختبئ" حول العالم قبل ظهوره بالصين

كورونا كان "يختبئ" حول العالم قبل ظهوره بالصين

كورونا كان "يختبئ" حول العالم قبل ظهوره بالصين

+    -
07/07/2020 11:09 ص
كتب : مصريون في الكويت - Egyptians in Kuwait
 قال خبير في جامعة أكسفورد البريطانية، إن اكتشافات جديدة أظهرت أن فيروس كورونا المستجد كان كـ"الفيروس الخفي"، إذ موجودا في مختلف أنحاء العالم، حتى ظهر في بيئة مواتية كالصين، كونه كان "خاملا".

والاعتقاد العام حتى الآن بشأن نشأة فيروس كورونا هو أنه بدأ بالتفشي في سوق المأكولات البحرية بمدينة ووهان الصينية، أواخر ديسمبر 2019.

لكن ظهرت الكثير من النظريات التي تزعم أن كورونا ظهر في مناطق أخرى خارج الصين، لم يتم إثباتها حتى الآن.

وذكر الخبير في مركز الطب المبني على الأدلة في جامعة أكسفورد، توم جيفروسون، أن هناك سلسلة من الاكتشافات الحديثة تظهر وجود كورونا في مناطق عدة في العالم، قبل الإعلان عن وجوده في آسيا، وتحديدا في الصين، وفق ما أوردت صحيفة "تلغراف" البريطانية.
وأضاف أن ذلك دليل جديد على أن أصل الفيروس "عالمي"، وكان ينتظر لحظة مواتية من أجل التفشي السريع.

وأكد الخبير البريطاني العثور على عينات صغيرة من الفيروس في إسبانيا وإيطاليا والبرازيل قبل ظهور كورونا في ووهان.

كما دعا إلى التحقيق في الأسباب التي أدت إلى ازدهار الفيروس في بيئات، مثل مصانع الأغذية ومراكز تعبئة اللحوم.

ويعتقد جيفروسون أن هناك ربما طرقا أخرى تنقل عدوى الفيروس، مثل استعمال المراحيض المشتركة ونظام الصرف الصحي.

ودلل على وجهة نظره بالقول إن وفيات ضخمة وقعت أثناء تفشي فيروس الإنفلونزا الإسبانية عام 1918، في ظروف غامضة، فعلى سبيل المثال، توفي 30 في المئة من سكان ساموا الغربية (جزيرة في المحيط الهادئ) ولم يكن لدى هؤلاء اتصال بالعالم الخارجي.

وقال إن التفسير الممكن لما حدث هو وجود ظروف بيئية وكثافة سكانية، أدت إلى تفشي الفيروس هناك.
المصدر:

كورونا  العالم   الصين   مصريون في الكويت 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع