×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

طقس الكويت اليوم غائم وفرصة لأمطار متفرقة رعدية ::: الكويت.. أسعار تذاكر عودة العمالة المنزلية ::: ننشر بيان الصحة المصرية بشأن الاصابات الجديدة بفيروس كورونا وحالات الشفاء ::: السفارة المصرية بالكويت تقيم معرض تضمن لوحات فنية لـ "أمير الإنسانية"..صور ::: البقاء لله.. مصرع وافد بالكويت في حادث على طريق الملك فهد ::: مصدر سوداني يكشف حقيقة إصابة البشير بكورونا ::: "غرق في الرمال المتحركة".. مصرع حارس أمن بمنطقة أثرية في الدقهلية ::: وظيفة لمحبي السينما..شاهد 25 فيلم مقابل 2500 دولار ::: صورة مسئول بيراميدز مع صفقة الأبيض تقلب السوشيال.. بيراميدز يكشف حقيقة خطف صفقة أمير مرتضى منصور ::: أحمد بدير يرد على اعتذار “مي العيدان” ::: من جلس في مكتب مرتضى منصور داخل نادي الزمالك اليوم؟ ::: وحدات سكن كل المصريين.. الإسكان تكشف التفاصيل ::: ماذا سيفعل ترامب عقب مغادرة البيت الأبيض؟ ::: إجراءين عاجلين من الحكومة المصرية ضد المتخاذلين عن التصالح ::: اتفاقية تعاون جديدة بين البحرين وإسرائيل :::

قطع لسان أمه وحرق جسدها.. تفاصيل جديدة في «جريمة فيصل»

قطع لسان أمه وحرق جسدها.. تفاصيل جديدة في «جريمة فيصل»

+    -
20/10/2020 01:43 ص
كتب : مصريون في الكويت
يجلس محمد السعيد، صاحب ورشة تصنيع أحذية، أمام منزل المتهم بقتل والدته بـ«سكب» زيت مغليّ على جسدها في منطقة فيصل بالجيزة، يتذكر تفاصيل الواقعة بأسى:«الله يرحمها..استريحت من عذاب ابنها».
 
يعرف جميع الجيران، ومن بينهم «السعيد» باعتداءات المتهم «ناصر.م» الدائمة على والدته المُسنة، يقولون: «قبل ما يقتلها بيوم واحد قطع لها جزءً من لسانها».
 
خلافات دارت بين الابن ووالدته الموظفة الحكومية السابقة، بعدما أنفقت جزءً من معاشها على شراء علاج لها، إثر ذلك، اعتدى «ناصر» على أمه بالضرب: «صرفتي الفلوس من ورايا ليه؟»، يتذكر الجار تفاصيل هذه المشاجرة، وتدمع عيناه «مكانش في قلبه ذرة رحمة».
 
قبل شهر بالتمام من الجريمة التي هزّت مشاعر أهالي المنطقة، بوصف الرجل الستينيّ، انفصل الابن عن زوجته بـ«الطلاق»: «معاملته لها كانت سيئة جدًا، على طول إهانات وطوله لسان».
 
متاعب نفسية، أصابت المتهم الشاب الثلاثيني بعد عزله من وظيفته، «كان ضابط شرطة وتم فصله»، يحكي أحد أصدقاء المتهم، أن ما زاد تلك المتاعب «لم ينجب أطفالاً منذ زواجه».
 
«بتعايرني إني مش بخلف».. يبرر المتهم خلال تحقيقات نيابة حوادث جنوب الجيزة، ارتكاب الجريمة «أمي قالت ليّ كدة، ولم اتحمل أعصابي فضربتها»، وتنصل من تعمده قتل أمه، قئلا: «كانت بتطبخ والزيت وقع عليها، وأحضرت لها مطهرات ومراهم حروق».
 
فيما وصف أحد شهود العيان، جثة «أم ناصر»: «اللحم كان بيتساقط»، وقال «شوفت ملابس المجني عليها محترقة وملقاة وسط القمامة».
المصدر: م.ي

جريمة فيصل  قتل أمه  زيت مغلي 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع