×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

مصر توقع عقد إنشاء أكبر مصنع غزل بالعالم ::: الكويت| تشدد مصرفي لمنح القروض للوافدين ::: تحذير هام من وزارة الصحة للمواطنين ::: وقف 1200 رخصة تجارية بشبهة الاتجار بالبشر ::: الكويت..العثور على جثة في شاطئ المنقف ::: وزيرا «التعليم» و«الاتصالات» يشهدان توقيع بروتوكول إطلاق مدرسة للتكنولوجيا التطبيقية ::: عاجل..زلزال يضرب منطقة مصرية والأهالي يعلقون ::: موقف إنساني من كفيل شهيد لقمة العيش عادل حلمي ::: تحذير جوي من الأرصاد الكويتية بشأن الطقس اليومين القادمين ::: بشرى سارة للمصريين بشأن "فيروس كورونا"..شاهد ::: «التربية الكويتية»: طلبة الثانوية العامة سيؤدون اختباراتهم في المدارس ورقياً ::: حدث في الكويت اليوم| كفيل شهيد الشهامة المصري بالوفرة: أتعهد بصرف راتبه حتى تكبر ابنته.. حقيقة تخصيص أماكن فحص PCR للمصريين بالكويت.. فك لغز طعن مصري بالفحيحل وضبط الجاني ::: ليبيا| غرفة عمليات سرت و الجفرة تعلن المنطقة من الهيشة الجديدة إلى بويرات الحسون منطقة عمليات عسكرية ::: عاجل.. الجيش المصري يطلق المناورة "حسم 2020" ::: ثالث أعظم الهدافين.. سواريز يواصل كتابة التاريخ مع برشلونة :::

طيب!!! عم صابر المصري.. «ومضة» سطعت

طيب!!!   عم صابر المصري.. «ومضة» سطعت

حسام فتحي

+    -
21/10/2019 12:20 م
كتب : حسام فتحي
«قلوب العاشقين لها عيون ترى ما لا يراه المبصرون» هكذا تكلم «عم صابر» ـ رحمه الله ـ شيخ لاعبي الأراجوز في مصر والعالم عندما سأله د. نبيل بهجت عن شعوره بضحكات الأطفال والكبار تنهمر عليه، ولا يستطيع أن يرى الضاحكين.
رحل «عم صابر المصري» قبل أيام، بعد أن عشق إسعاد الناس بفن «الاراجوز» لأكثر من 55 عاما، ظل خلالها ينشر البهجة.. والسعادة ممزوجة بالحكمة في أسواق المحروسة وموالد أولياء الله وأزقة الحواري الفقيرة.
اسمه الحقيقي مصطفى عثمان، مولود في 30 أغسطس 1938، لكن اسم «عم صابر المصري» هو ما عُرف به طوال حياته التي تجاوزت الـ 80 عاما، كانت اللحظة الفارقة في حياته عندما تسلق شجرة بجوار نادي بمنطقة الكيت كات ليشاهد عرض «الاراجوز» للفنان الراحل محمود شكوكو، بعدها بدأ التنقل بين الموالد سارحا.. غارقا في محراب هذا الفن الشعبي التاريخي، متعلما قواعده على يد أشهر لاعبيه، حتى ذاع صيته وانتشر، ومع انضمامه لفرقة «ومضة» لعروض الأراجوز وخيال الظل التي أسسها د. نبيل بهجت أستاذ المسرح بجامعة حلوان عام 2003 بدأ «عم صابر» في نقل خبرته لأجيال مختلفة من خلال إقامة ورش عمل تعليمية كان هو معلمها الأكبر ومرشدها الفني، وشارك من خلالها في عدة مشروعات وعروض في أكثر من 22 دولة، حصل خلالها على أوسمة وتقدير من مصر والكويت والإمارات وفرنسا وموريتانيا وتونس، وكانت أقرب الجوائز إلى قلبه: جائزة الكنوز البشرية الحية المقدمة من حاكم الشارقة الدكتور سلطان القاسمي.
«عم صابر المصري» تحولت وجهته وحياته بعد لقائه برفيق الدرب د. نبيل بهجت، الذي آمن بقدراته وقدمه للعالم بما يستحق لينضم «عم صابر» لفرقة «ومضة» التي أسسها د.بهجت، ويتجولا في 22 دولة عربية وأوروبية لتتوج رحلتهما بقبول «اليونسكو» منذ شهور للملف المصري لاعتماد «الاراجوز المصري» في قوائم التراث الإنساني العالمي طبقا لاتفاقية 2003.
رحل «عم صابر» ـ رحمه الله ـ الذي كان يجوب حواري مصر وأزقتها مناديا: «الأمانة صوت الأراجوز» ناشرا الحكمة وفي طياتها النقد الساخر، والمكاشفة اللاذعة لتسري في عقول الأطفال قيم شعبية عريقة تحمل الحق.. والدفاع عنه، والخير.. والتمسك به.. والجمال.. والسعي للحفاظ عليه..، مازجا الضحكات البريئة بالرسائل السياسية الكاشفة.
..رحم الله «عم صابر المصري».. وكل صابر مصري..
وحفظ الله مصر وأهلها من كل سوء.
المصدر: مصريون في الكويت

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع