×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

بالفيديو| عائشة الرشيد: رسائل السيسي الهامة للداخل والخارج.. وصدقت نبوءة عمر سليمان ::: بالصور| لولو هايبر ماركت تطلق مهرجان الهند 2021 ::: الكويت.. أزمة في وزارة التربية بشأن حسم إنهاء خدمات المعلمين العالقين بالخارج ::: السودان يتحدث عن تهديد مباشر لسد النهضة.. ويوجه رسالة حازمة لـ إثيوبيا ::: الكويت.. وافدو الدول المحظورة.. في ورطة كبيرة ::: أسعار تذاكر السفر للكويت ترتفع 300% ::: عاجل| أمر أميري بتكليف الشيخ صباح الخالد بتأليف الحكومة ::: القوات المسلحة تهنئ وزير الداخلية ورجال الشرطة بمناسبة الإحتفال بعيد الشرطة ::: تعرف على أبرز فوائد التوت في إدارة مرض السكري ::: الصحة الكويتية تحذر من سلالات فيروس كورونا في 60 دولة ::: الكويت.. الغاء 60 ألف تذكرة بسبب قرار تخفيض السعة التشغيلية للمطار ::: الأرصاد الكويتية تكشف تفاصيل طقس اليوم ::: اليوم.. بدء حقن الطواقم الطبية بلقاح فيروس كورونا بمستشفيات العزل في مصر ::: الكويت.. كوتا للقادمين لتجنّب إغلاق المطار ::: ننشر بيان الصحة المصرية بشأن الاصابات الجديدة بفيروس كورونا وحالات الشفاء :::

تدهور الأوضاع الإنسانية في إثيوبيا.. والأمم المتحدة تحذر من جرائم حرب

تدهور الأوضاع الإنسانية في إثيوبيا.. والأمم المتحدة تحذر من جرائم حرب

أبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي

+    -
01/12/2020 06:05 م
كتب : Egyptians in Kuwait

في ظل تدهور الأوضاع الإنسانية في إقليم تيجراي بشمال إثيوبيا نتيجة الصراع الدائر منذ حوالي شهر بين قادة "جبهة تحرير شعب تيجراي" وحكومة رئيس الوزراء أبي أحمد، ناشدت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشئون اللاجئين، اليوم الثلاثاء، السلطات الإثيوبية السماح لها بالوصول إلى 96 ألف لاجئ إريتري في الإقليم بشمال البلاد، حيث يُعتقد أن الطعام نفد هناك خلال الصراع المستمر منذ شهر.

وحول الأوضاع في تيجراي، قال بابار بالوش المتحدث باسم المفوضية خلال إفادة صحفية في جنيف "مبعث قلقنا الشديد هو أننا نسمع عن الهجمات والقتال قرب المخيمات ونسمع عن الخطف والإبعاد القسري لذا فمن المهم للغاية بالنسبة لنا أن يتاح لنا المجال للدخول ورؤية ما يحدث هناك".

جاء ذلك بعد ساعات من قيام وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بالدعوة إلى وقف جميع المعارك في إثيوبيا، وذلك بعد إعلان أبي أحمد الانتصار في المعركة ضد قادة تيجراي.

وكتب بومبيو على تويتر: "تحدثت مع رئيس الوزراء الإثيوبي اليوم وحثت على إنهاء القتال في تيجراي بشكل كامل، وبدء حوار، ووصول إنساني مجاني وآمن ودون عوائق".

في غضون ذلك، نفدت الإمدادات الطبية في مستشفيات ميكيلي لمعالجة الجرحى، حسبما ذكر عمال الإغاثة.

ووفقا للجنة الدولية للصليب الأحمر، يعاني ما يقرب من 80٪ من المرضى في المستشفى من جروح.

وقالت ماريا سوليداد، رئيسة العمليات باللجنة الدولية للصليب الأحمر في إثيوبيا، في بيان صحفي صدر عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر: "إن المستشفى يعاني بشكل خطير من نقص الإمدادات مثل المضادات الحيوية ومضادات التخثر والمسكنات وحتى القفازات".

وذكرت وكالات الأنباء الدولية أنه من الصعب تأكيد مزاعم العنف وعدد القتلى، حيث تم قطع خدمات الاتصالات والإنترنت في تيجراي منذ بدء القتال.

وأعلن أبي أحمد هجوما عسكريا على الحكومة الإقليمية في تيجراي في 4 نوفمبر، قائلا إنه كان ردا على هجوم شنته قوات تيجراي على قاعدة عسكرية فيدرالية.

ومن جانبه، قال دبرصيون جبرا ميكائيل قائد قوات تيجراي الإثيوبي إنه لا يزال يقاتل على مقربة من مدينة ميكيلي عاصمة الإقليم بعد وقوعها تحت سيطرة القوات الإثيوبية.

وقال زعيم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي لوكالة رويترز في رسالة نصية إن قواته أسرت بعض الجنود الإريتريين الذين يقاتلون إلى جانب قوات الحكومة الإثيوبية.

وقالت بيلين سيوم المتحدثة باسم رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد لرويترز إن الحكومة لا تهتم بالرد على "أوهام عصبة إجرامية"، على حد قولها.

المصدر: ص.ب

أبي أحمد  رئيس الوزراء الإثيوبي  الأمم المتحدة  جرائم حرب  مصريون في الكويت 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع