×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

بهذه الخدعة.. نصابون يستولون على 32 مليون دولار من سيدة ثرية ::: الصحة الكويتية تسجل اصابات ووفيات بفيروس كورونا ::: بالفيديو| عبد العزيز التميمي: مصر كبيرة العرب وعلى الجميع احترامها وتقديرها ::: موسيماني يكشف أسباب خسارة الأهلي من سموحة ::: انفجار قرب مفاعل ديمونة الإسرائيلي بصاروخ سوري تجاوز هدفه ::: الصحة تعلن عن البيان اليومي لـ مستجدات كورونا ::: وافد يسرق شريكه في السكن في الكويت ::: الولايات المتحدة ترد على أنباء تمويلها الحملة الانتخابية للرئيس التونسي ::: روبوتات تعيد الموتى للحياة ! تعرف على التفاصيل ::: الداخلية الكويتية ترد على فيديو متداول بوجود مساكن للصيادين في جزيرة مسكان ::: ننشر مواعيد مباريات اليوم الخميس 22 أبريل والقنوات الناقلة ::: استفزاز جديد من إثيوبيا بشأن ملء سد النهضة ::: نبيلة مكرم خلال لقائها بالإعلامية عائشة الرشيد: العلاقات بين الشعبين المصري والكويتي راسخة .. والكويتيين في قلب الشعب المصري ::: الأب ونجله في جنازة واحدة.. يودعا الحياة في نفس اللحظة بالإسماعيلية ::: هم يضحك وهم يبكي.. رسالة من امرأة مصرية لامام المسجد.. لك مني 100 جنيه اذا دعيت بخشوع على زوجي الذي تزوج علي :::

تحذير حكومي من "مخدر كيميائي" يحول متعاطيه لمصاص دماء

تحذير حكومي من "مخدر كيميائي" يحول متعاطيه لمصاص دماء

+    -
27/02/2021 01:51 ص
كتب : مصريون في الكويت
ظهر مؤخرًا مخدر جديد في عالم المخدرات، يُسمى الفلاكا أو الزومبى، انتشر بشكل كبير بين المتعاطين،  يحول متعاطيه أو مدمنه إلى زومبى، ينهش لحم أي شخص أمامه.
 
حيث يقوم بتغييب قواه العقلية تماما ويشعره بقوة خارقة، وحالة من التوحش والنهم، وبفعل الشعور الخادع بالقوة الخارقة، التى يهيئها لمتعاطيه يبدأ في ارتكاب الجرائم.
 
وذلك بسبب قوته التخديرية العالية، ولكن القليل من يعرف خطورة هذا المخدر المُخلق أو المُصنع كيميائيا بالكامل.
 
وأوضح اللواء عادل مخلوف مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن مخدر الفلاكا عبارة عن مسحوق مصنع يتم إدخاله بنسب قليلة جدا في أعلاف المواشي، خاصة الثيران وحيوانات السباق، وينتشر لأنه مخدر زهيد الثمن ويتم تعاطي هذه المواد بعدة طرق منها أن تؤكل، أو تستنشق، أو تحقن أو يتم تعاطيها عن طريق السجائر الإلكترونية.
 
وأستكمل "مخلوف" أن خطورة تعاطي أو إدمان الفلاكا، أنه يحول متعاطيه إلى مصاص دماء أو أشبه بآكلي لحوم البشر، حيث يصيب المتعاطي بحالة هذيان شديدة تجعله يدخل في نوبات هياج، تعطيه إحساسًا كاذبًا بأن لديه قوة خارقة، ومن ثم يعقر من أمامه وينهش لحمه، أو يقوم بتكسير أي شيء من حوله، وتصل الحالة إلى دفعه بنفسه من أي منفذ، أو قتل أي شخص يحاول مساعدته أو يهاجمه، ولذلك فإن تأثيره أشد خطورة من الكوكايين والهيروين.
 
وشدد «مخلوف» على أن الفلاكا يسبب للمتعاطي أضرارا كبيرة، كالتي يسببها للمجتمع، حيث إنه يصيبه بالفشل الكلوي، إلى جانب تدمير الجهاز العصبي المركزي، وللسيطرة على المتعاطي يجب أولا متابعته بدقة وملاحظة تصرفاته، وفي حال ظهور أي أعراض يجب السيطرة على حركته، حتى لا يؤذي نفسه أو غيره.
 
وعن العلاج منه، لفت إلى أن العلاج من إدمان الفلاكا صعب جدا، ويأخذ مجهودا كبيرا، كما أنه يستغرق وقتا طويلا، لأن هناك أعراضًا قد تظهر على المدمن أثناء العلاج، تجعله في رحلة بحث مستمرة عن جرعة من المخدر بأي شكل، ما يتطلب حجزه في مصحة، ليتم سحب المخدر من جسمه تدريجيا.
 
 
المصدر: و.ط

مخدرات 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع