×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

الكهرباء: لن تتم الإحالة إلى التقاعد إلا لمن أتم 30 عاماً من الخدمة ::: طقس الكويت اليوم غائم وفرصة لأمطار متفرقة رعدية ::: الكويت.. أسعار تذاكر عودة العمالة المنزلية ::: ننشر بيان الصحة المصرية بشأن الاصابات الجديدة بفيروس كورونا وحالات الشفاء ::: السفارة المصرية بالكويت تقيم معرض تضمن لوحات فنية لـ "أمير الإنسانية"..صور ::: البقاء لله.. مصرع وافد بالكويت في حادث على طريق الملك فهد ::: مصدر سوداني يكشف حقيقة إصابة البشير بكورونا ::: "غرق في الرمال المتحركة".. مصرع حارس أمن بمنطقة أثرية في الدقهلية ::: وظيفة لمحبي السينما..شاهد 25 فيلم مقابل 2500 دولار ::: صورة مسئول بيراميدز مع صفقة الأبيض تقلب السوشيال.. بيراميدز يكشف حقيقة خطف صفقة أمير مرتضى منصور ::: أحمد بدير يرد على اعتذار “مي العيدان” ::: من جلس في مكتب مرتضى منصور داخل نادي الزمالك اليوم؟ ::: وحدات سكن كل المصريين.. الإسكان تكشف التفاصيل ::: ماذا سيفعل ترامب عقب مغادرة البيت الأبيض؟ ::: إجراءين عاجلين من الحكومة المصرية ضد المتخاذلين عن التصالح :::

الطفل السفاح.. أصغر من حكم عليه بالإعدام شنقًا في الولايات المتحدة الأمريكية

الطفل السفاح.. أصغر من حكم عليه بالإعدام شنقًا في الولايات المتحدة الأمريكية

+    -
24/10/2020 01:43 ص
كتب : مصريون في الكويت
بدأت قصته العجيبة في عام ١٨٧١، حيث كان يستدرج الاطفال من ولاية بوسطن الي اماكن نائية، حيث يقوم بالاعتداء عليهم بالضرب في هجوم عنيف، ثم يجلدهم بحزام له واستخدم مع اثنين منهم السكين، رغم كل ذلك كان الابشع في القضية ان المذنب طفلا لم يتجاوز الحادية عشر من العمر، وكان يختار ضحايها ممن هم اقل منه عمرا...
 
ورغم وصف الاطفال لشخصية من هاجمهم الا ان الشرطة لم تهتم ربما لان المعتدى عليهم والمعتدي كلهم اطفال، لم تجد الشرطة بعد ما يجعلها تقلق من الامر..
 
ولكن " جيش برومري " لم يكن يمزح، وفي احد المرات القي القبض عليه متلبسا بالاعتداء علي طفل وعرض علي القاضى، الذي امر بادخاله إصلاحيّة للاطفال حتي يبلغ الثامنة عشر من العمر.
 
ولكن تم الافراج عن جيسي بعد اقل من عامين، وعاد الي والدته التي افتحت محل للخياطة، واخيه الاكبر منه بعامين والذي يعمل بتوزيع الصحف..
 
في عام ١٨٧٤ اختفت طفلة تدعي " كاتي كوران " وايضا عثر علي صبي صغير تم تشويه تماما يبلغ من العمر اربعة اعوام، وعلي الرغم من عدم وجود ما يدين جيسي فقد ربطت الشرطة بين عودته وتلك الجرائم وتم مراقبته بشكل جيد.
 
واخيرا عثر علي الطفلة كاتي ولكن كانت قد فارقت الحياة، وقد عثر عليها في الطابق السفلي لمحل الخياطة الخاص بوالدة جيسي، علي الفور اصطحب المحققون جيسي لرؤية الضحية، وتحت الضغط والتهديد اعترف بقتل كاتي كوران.
 
مثل جييسي امام القضاء في ١٠ نوفمبر لعام ١٨٧٤، والغريب انه رفض الاستعانة بمحامي، وجهت له تهمة القتل من الدرجة الاولي مع توصية بالرحمة لكونه طفل صغير، ولكن ما فعله جيسي جعل توصية الرحمة لا تجد صدي لها وحكم عليه بالاعدام شتقا حتي الموت، وذلك حكم استثنائيا نظرا لصغر سنة.
 
لم يتبقي علي تنفيذ العقوبة الا توقيع حاكم الولاية " وليام غاستون" ولكنه رفض اعدام جيسي بسبب صغر سنه، وعرض الامر علي مجلس الولاية للتصديق علي رفض الحاكم عقوبة الاعدام بحق جيسي، ولكن المجلس رفض طلب الحاكم واصر علي اعدام جيسي، ومن جانبه رفض الحاكم الامر مرتين حتي قام مجلس الولاية بتخفيف الحكم الي السجن مدى الحياة.
 
قضي جيسي اغلب حياته في زنزانه الحبس الانفرادى وحين دخلها كان يبلغ من العمر ١٦ عام، ولكنه تعلم العديد من اللغات داخل سجنه ، حتي ان طبيبا نفسيا المانيا زاره ودهش لبراعة جيسى في التحدث بالالمانية، وتعلم جيسي القانون لتقديم عريضة الي المحكمة تثبت بطلان محاكمته.
 
ورغم ذلك فقد كان شخصية شديدة التعقيد حيث حاول الهرب من السجن مرات ومرات، فقد في احد محاولته عينه بعد محاولة تدمير جانب من الزنزانة باستخدام انبابيب الغاز.
 
في عام ١٩١٧ شاهد جيسي نور الشمس، حيث سمح له السجن بالتريض مع باقي السجناء، والخروج الي باحة السجن، ولكنه لم يطلق سراحه ابدا، و توفي في ٢٩ سبتمبر لعام ١٩٣٢ بعد نقله لمصحه عقليه .
المصدر:

الطفل السفاح 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع