×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

انتبه.. 14 مخالفة تصل غرامتها لـ8 آلاف جنيه في مشروع قانون المرور الجديد ::: طوارئ ومنشآت عزل من جديد.. رعب كورونا يغزو الصين مرة أخرى ::: وزارة العدل الأمريكية تراجع استجابة وكالاتها لأحداث اقتحام الكونجرس ::: مصر تعلن ضوابط السفر إلى قطر ::: الطيران المدني: تحديد صلاحية الـ PCR لجميع المسافرين القادمين إلى مطار الكويت بمدة 72 ساعة اعتبارًا من الأحد المقبل ::: رسميا.. الفيفا يحسم مصير كأس العالم للأندية بعد انسحاب أوكلاند سيتي ::: السعودية الثالثة عربيًا في سرعة منح اللقاحات ::: تعرف على منافس الأهلي في كأس العالم للأندية ::: 72 ساعة صلاحية تحليل PCR للمسافرين إلى مطار الكويت ::: السفير المصرى بأمريكا: مفاوضات سد النهضة لم تتقدم نحو حل القضية ::: طلبي إحاطة ضد وزيرة الصحة في اليوم الأول لعمل مجلس النواب ::: تعرف على الأعمال والأدعية المستحبة في يوم الجمعة ::: الكويت.. موقعان جديدان للتطعيم واللقاح للمُقعَدين بمنازلهم ::: سعر صرف الدينار الكويتي والعملات اليوم الجمعة 15 يناير 2021 ::: الكويت تضع شرط جديد لتجديد إذن العمل :::

البكتيريا المقاومة للمضاد .. الصحة العالمية تحذر من جائحة قادمة

البكتيريا المقاومة للمضاد .. الصحة العالمية تحذر من جائحة قادمة

+    -
25/11/2020 02:20 ص
كتب : مصريون في الكويت
من الكوليرا إلى الطاعون، وحتى "كوفيد 19"، جائحات عالمية عديدة واجهها العالم، حيث مازال يخوض حربا شرسا ضد فيروس كورونا المستجد، بينما حذرت منظمة الصحة العالمية من جائحة جديدة منتظرة.
 
وقالت الدكتورة مها طلعت، المستشار الإقليمي لوحدة الوقاية من العدوى بمنظمة الصحة العالمية، خلال لقائها مع الإعلامي عمرو أديب في برنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "mbc مصرن إنه من المحتمل أن يواجه العالم جائحة جديدة مستقبلا بسبب الاستخدام الخاطئ للمضادات الحيوية، وهي البكتيريا المقاومة.
 
وأضافت أن بعض الجراثيم والفطريات، انتجت مواد كيميائية لحماية أنفسها من هجمات الكائنات المجهرية الأخرى، موضحة أن الجائحة القادمة ستكون البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية لأن البكتيريا أصبحت تقاوم جميع المضادات الحيوية الموجودة في الأسواق حاليا "المضادات الحيوية فقدت فاعليتها وتأثيرها في مواجهة الإصابات البكتيرية" بسبب استخدام المضادات الحيوية بطريقة عشوائية.
 
وأكدت أن المضادات الحيوية لا تعالج الفيروسات ولا البرد والإنفلوانزا وارتفاع درجة الحرارة للأطفال والأمراض الفيروسية وكثرة الاستخدام بدون وعي وبدون نصائح طبية وبدون طبيب تسبب أن البكتيريا تتغير وتتحور وتغير جيناتها وتقاوم جميع المضادات الحيوية مما يسبب حدوث وفيات كثيرة.
 
ما هي البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية؟
 
أكدت منظمة الصحة العالمية، عبر موقعها الإلكتروني، أن مقاومة المضادات الحيوية هي من أكبر المخاطر التي ترتبط بالصحة العالمية والأمن الغذائي والتنمية، حيث إن تحدث مقاومة المضادات الحيوية بشكل طبيعي، ولكن وتيرة عمليتها تتسرع بفعل إساءة استعمالها.
 
وأصبح علاج عدوى الالتهابات المتزايدة العدد، من الالتهاب الرئوي والسل والسيلان، أصعب بعد أن أصبحت المضادات الحيوية عادة لعلاجها أقل نجاعة، ويؤدي ذلك إلى تمديد فترة التواجد في المستشفى وارتفاع التكاليف الطبية وزيادة معدل الوفيات.
 
وتعتبر المضادات الحيوية أدوية تستعمل للوقاية من عدوى الالتهابات البكتيرية وعلاجها، وتحدث المقاومة عندما تغير البكتيريا نفسها استجابة لتلك الأدوية، حيث تبدي البكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية ما يمكن أن تسبب عدوى التهابات يكون علاجها أصعب من تلك التي تسببها نظيرتها غير المقاومة للمضادات، ويحتاج علاجها إلى ارتفاع التكاليف الطبية وتمديد فترة الرقود في المستشفى وزيادة معدل الوفيات.
 
وشددت الصحة العالمية على ضرورة تغيير طريقة وصف المضادات الحيوية واستعمالها، وحتى في حال استحداث أدوية جديدة سيظل تهديدا كبيرا إن لم يتم تغيّر سلوكيات استعمال الأدوية، للحدّ من انتشار العدوى.
 
مستويات خطيرة
 
كما حذرت من ارتفاع مقاومة المضادات الحيوية إلى مستويات خطيرة بالعالم كافة، ما يهدد القدرة على علاج الأمراض المعدية الشائعة، حيث توجد قائمة متزايدة من عدوى الالتهابات مثل الالتهاب الرئوي والسل وتسمم الدم والسيلان التي أصبح علاجها أصعب، يصل حد المستحيل أحيانا، بسبب تدني تأثير المضادات الحيوية، ما ينذر بالدخول على عصر أن عدوى الالتهابات الشائعة والإصابات الطفيفة ستكون قاتلة.
 
وتظهر مقاومة المضادات الحيوية في الحالات التي يتنسى فيها شراء تلك المضادات من دون وصفة طبية، في البلدان التي لا تطبق مبادئ توجيهية معيارية في مجال العلاج أن العاملين الصحيين غالبا ما يغالون في وصف المضادات الحيوية التي يفرط الجمهور في استعمالها.
 
وللوقاية من مقاومة المضادات الحيوية يجب على الأفراد ألا يستعملوا المضادات الحيوية إلا بوصفة طبية من أحد الصحيين المعتمدين، مع الحرص على اتباع نصائح العاملين الصحيين عند استعمال المضادات الحيوية، وألا يتشاركوا أبداً في المضادات الحيوية المتبقية أو في استعمالها.
 
ويجب الحرص على الوقاية من عدوى الالتهابات عن طريق الانتظام في غسل اليدين وإعداد الطعام الصحي وتجنب مخالطة المرضى مخالطة حميمة وممارسة الجنس على نحو آمن والمواظبة على تحديث ما يأخذونه من لقاحات.
 
علاج المصابين
 
الدكتور أحمد رمزي، استشاري الأوبئة، قال إن الحديث بشأن المخاوف من تلك الجائحة سبق الحديث بشأنه والتحذير منه مرارا، لشدة خطورتها والتي تتجاوز خطورة فيروس كورونا المستجد حاليا.
 
وأضاف رمزي، أن المضادات الحيوية لها فاعلية حاليا مع كورونا، بينما في حال انتشار تلك البكتيريا لن يكون لها علاج مع زوال تأثير المضاد الحيوي، فضلا عن انتقال المرض للأمراض المعدية، من بينها الالتهاب الرئوي والجهاز الهضمي وحساسية الجلد.
 
وفيما يخص علاج المصابين بتلك البكتيريا حاليا، أوضح أنه يتم نقلهم إلى العناية المركزة لخطورة الحالة وإجراء مزارع للبكتيريا، ومن ثم صناعة توليفة منها لمقاومة المرض، حيث يختلف الأمر من حالة لأخرى، مشددا على أهمية ترشيد استخدام المضادات الحيوية واتباع تعليمات الطبيب.
 
وفي دراسة سابقة بنوفمبر الماضي، قالت دراسة عن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، إن شخصا واحد ياوفى في الولايات المتحدة كل 15 دقيقة بسبب بكتيريا مقاومة للأدوية تعلمت التغلب على أكثر المضادات الحيوية تطورا، ما يسبب حوالي 35000 حالة وفاة كل عام بسبب الالتهابات المقاومة للأدوية.
 
ووضع تقرير مراكز السيطرة على الأمراض 5 أنواع من البكتيريا المقاومة للأدوية على قائمة "التهديد العاجل"، أي بزيادة نوعين على الجراثيم التي كانت مدرجة في قائمة العام 2013، مشيرا إلى أنه على الرغم من انخفاض عدد الإصابات في المستشفيات، يتم اكتشاف بعض الإصابات في أماكن أخرى بشكل متزايد.
المصدر: و.ط

كورونا  مضادات حيوية  البكتيريا المقاومة 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع