×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

رئيس مجلس الأمة يفتتح جلسة اليوم ::: الأرصاد الكويتية تكشف تفاصيل طقس اليوم ::: الكويت.. تحقيق عاجل بموضوع الوافدة وعملها في بلدية حولي ::: اصابات فيروس كورونا في مصر تواصل الانخفاض وارتفاع كبير في حالات الشفاء ::: استغاثات من انتشار واسع لـ "الجرذان" في أحدى مناطق الكويت ::: ننشر درجات الحرارة المتوقعة في محافظات مصر اليوم "الثلاثاء" ::: بعد التحذير من غرق بعض المحافظات.. أول رد من وزارة الري على ارتفاع مناسيب مياه النيل ::: توجه بالتحقيق العاجل مع وافدة في الكويت تعمل بصفة غير قانونية ببلدية حولي ::: وثائق رسمية مسربة تكشف عن فضيحة جديدة لـ «أردوغان» ::: بسبب ارتفاع اصابات كورونا.. قرار جديد من الحكومة البريطانية ::: فيريرا يوجه رسالة لجماهير الزمالك بعد اعتذاره عن تدريب الفريق ::: تحذيرات من شحن الهواتف بواسطة "الشاحن السريع " ::: فنانة مصرية شابة تدخل عالم هوليوود بـ«family house» ::: اعتداء وحشي على مُسنة بالطريق العام.. وقرار عاجل في حق المعتدي ::: الإمارات وإسرائيل يوقعان اتفاقية جديدة :::

الإغلاق الشامل "مشكلة".. والصحة العالمية توضح البديل

الإغلاق الشامل "مشكلة".. والصحة العالمية توضح البديل

+    -
02/08/2020 09:03 م
كتب : مصريون في الكويت
رغم أن بلداناً عدة عادت لتسجل إصابات جديدة بفيروس كورونا، إلا أن منظمة الصحة العالمية حثّت الدول على عدم إعادة فرض عمليات الإغلاق الشامل، وذلك بسبب العواقب الصحية والاجتماعية والاقتصادية المترتبة على الإغلاق.
 
وفي مقابلة خاصة مع صحيفة "التلغراف" البريطانية، قالت ماريا فان كيرخوف، المشاركة في قيادة فريق الاستجابة للوباء بمنظمة الصحة بوصفها رئيساً لوحدة الأمراض الناشئة، إنه يتعين على البلدان بدلاً من ذلك اعتماد استراتيجيات محلية.
 
فبحلول نهاية مارس الماضي، فرضت أكثر من 100 دولة حظراً كلياً أو جزئياً، ما أثر على حياة المليارات من البشر.
 
كما اعتبرت كيرخوف تلك التدابير بأنها "قوية" ومنحت البلدان بعض الوقت لإنشاء بنية تحتية للصحة العامة لمواجهة الجائحة، غير أن المسؤولة في منظمة الصحة وصفت التكاليف الاقتصادية والصحية والاجتماعية للإغلاق بـ"الضخمة".
 
"ليس حلاً سحرياً"
 
ورغم "أن عمليات الإغلاق ليست أمراً أوصت به منظمة الصحة العالمية، ولكن عدداً من البلدان لجأت إليها لأن التفشي كان سريعاً"، بحسب كيرخوف، التي أضافت: "لكننا نأمل ألا تحتاج البلدان إلى عمليات الإغلاق الشامل مرة أخرى".
 
إلى ذلك، شددت المسؤولة البالغة من العمر 43 عاماً، التي أصبحت وجهاً مألوفاً إلى جانب رئيس منظمة الصحة تيدروس أدهانوم في إحاطات إعلامية صحافية لعدة شهور، على أن الإغلاق ليس حلاً سحرياً لإنهاء تفشي الوباء.
 
التباعد والكمامات
 
وقالت كيرخوف: "بصراحة في الأشهر الستة المقبلة لن يكون لدينا لقاح. أعلم أن هناك الكثير من العمل المتسارع، لكن لا يمكننا الانتظار حتى العام المقبل".
 
لذلك حثت المسؤولة الدول على اتخاذ إجراءات بالاستفادة من الأدوات المتاحة حالياً للتعامل مع موجة الإصابات الجديدة، مثل تتبع المصابين والفحوصات واسعة النطاق وتجهيز المرافق الصحية والتباعد الجسدي وارتداء الكمامات.
 
"إنه ليس إجراء واحداً فقط، بل يجب استخدام جميع الإجراءات الحالية معاً، والسبب الذي يجعلنا نقول إن الأمر ناجح هو أننا رأينا ذلك يحدث، ورأينا دولاً تسيطر على الوضع"، وفق ما ترى كيرخوف.
 
في المقابل تعتقد أنه "حتى الدول التي لم تبلِ بلاء حسناً ما زالت قادرة على تغيير مسارها، وأعتقد أن الولايات المتحدة (بلدها المنسحب من منظمة الصحة) تستطيع أن تفعل ذلك".
 
لكن قلق المسؤولة الأكبر هو "الرضا عن النفس" في هذه المعركة، إذ يمكنه أن يقوض الجهود للسيطرة على هذا الوباء بل الوباء التالي.
 
وختمت كيرخوف مقابلتها بالجملة التي كانت منذ بداية الوباء غريبة وأصبحت مألوفة، قائلة "ليست مسألة (إذا)، إنها مسألة (متى) سيحدث شيء من هذا القبيل مرة أخرى".
 
لتحميل التطبيق لهواتف أبل apple من هنا
لتحميل التطبيق لهواتف اندرويد android من هنا
 
الصورة 
المصدر: الأنباء

الصحة العالمية  كورونا  فيروس كورونا 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع