×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

الكويت| تفاصيل أوقات عمل الأنشطة والمحلات التي ستعمل مع بداية عيد الفطر ::: ننشر بيان الصحة الكويتية لمستجدات فيروس كورونا ::: تقديم جزء ثالث من "الاختيار" وهذا الفنان سيشارك في بطولته ::: فرجاني ساسي يعلق على التعادل الإيجابي مع الأهلي ::: "غير كويتي" سرق وافد في الكويت وضرب شرطي ::: الصحة المصرية تعلن عن ارتفاع جديد في اصابات كورونا ::: تعرف على تفاصيل طقس الثلاثاء في مصر ::: بينهم أطفال.. ارتفاع عدد الشهداء في قطاع غزة إلى 21 شهيدا ::: الكويت.. حريق منزل في الجهراء أدى إلى وفاة وافدين ::: نجم الأهلي ينتقل إلى نادي السالمية الكويتي ::: شاهد| قوات الاحتلال تنسحب من المسجد الأقصى .. والقصف المتبادل مستمر ::: حلا شيحة ترتدي الحجاب مجددًا بعد زواجها بمعز مسعود ::: بالفيديو| عائشة الرشيد: المخابرات المصرية تحبط مؤامرة عالمية وتكشف مفاجأة بمساعدة تركية ::: عاجل.. مجلس الوزراء يقرر إنهاء الحظر الجزئي بالكويت ::: شيخ الأزهر يستنكر الصمت العالمي تجاه إرهاب الصهاينة في الأقصى :::

الأسد والجرذان.. بقلم : حسام الامام

الأسد والجرذان.. بقلم : حسام الامام

+    -
24/03/2021 11:52 م
كتب : حسام الامام
يقال ان اسداً انقذ غابته من حريق هائل كاد ان يودي بالغابة ويقضي عليها وما ان استفاق من معركته حتي بدأ مرحلة اعادة البناء وسرقه الوقت وانشغل كثيراً في اعمار غابته ومعه اسود واشبال الغابه .
 
فاعتقد الجرذان اي الفئران بانهم قادرون علي القياده وان باستطاعتهم ان يهزوا عرش الاسد فحاولوا بكل امكاناتهم فصرخ زوبع بكذباته وهاج ناصر بخصلات شعره البيضاء والممزوجة بالبلسم التركي اما معتز فكان يهيئ نفسه ليكون متحدثاً إعلامياً لرئاستهم المنتظره فظل يكذب ويطلق الشائعات حتي صدق ما يقول ليأتي الفأر الاصغر مشهور ثائراً كالثور ومدعياً انه افضل من امير المؤمنين سيدنا عمر بن الخطاب وهنا تحرك صابر بهجت ووضع كاميراته في كل مكان وجلس ليضربه القاسي والداني علي قفاه حتي اصبح الفأر صابر تريند ضرب القفا ليقول لهم انا اشهر منكم واحق بالقياده ورفض كلامه بقية الفئران امثال هشام والمقاول السكران فدعو لثورة صريحة اعدوا لها كل الابواق وصرخوا في الغابه ثوره ضد الاسد ثوره ليحكمها الفئران وعند موعد الثوره بحثوا ولم يجدوا سوي احذية حراس الغابه تدهسهم وهنا تذكر الاسد ان هناك فئران اخطأت واسأت للغابه وسكانها فما كان منه الا ان اطلق زئيرا مدويا سقطت بسماعه كل الفئران عزيزي الفأر الغلبان اعتذر لك اني شبهتك بالاخوان .
 
هذا هو واقع الامر فهؤلاء الفئران اعتقدت ان لهم اصوات وانهم قادرون علي خراب الوطن ولكن هناك رب يحمي الوطن وقائدا يبني ويحمي باذن الله ، هناك شعب يقف خلف قائده ويعي تماما بان ما يتم علي ارض الواقع من بناء هو حقيقه لم نراها منذ قديم الازل ، هناك حراس لا تنام وتواصل ليلها بنهارها ليعيش كل اسود الغابه في كرامة وامان .
اما تلك الفئران فامرها الي الزوال ويبقي الوطن للشرفاء
 
المصدر:

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع