×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

شاهد.. الأعتداء على عائلة مصرية في تركيا ::: تأييد حبس مجدى عبد الغنى سنة.. تفاصيل ::: حسني مبارك.. شهادات وفاة عديدة لرئيس أسبق حي ::: اليوم العالمى للجذام .. تعرف على اأعراض وطرق علاج أقدم الأمراض في التاريخ الذي ينتقل بالتلامس ::: عــاجل ..أنباء عن وفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك ::: سقوط تاجر إقامات نصب على مصريين .. أب يضبط شاب داخل غرفة ابنته ويبلغ الشرطة.. الحرارة تصل 3 درجات « أخبار الكويت في 24 ساعة ::: إصابة رضيع بـ «كورونا» في الإسكندرية ولكن..حبس فنان مصري هارب.. قرار جديد لبطاقات التموين «أخبار مصر في 24ساعة» ::: هل وصل فيروس كورونا للإسكندرية.. الصحة تكشف ماذا حدث في برج العرب ؟ ::: فجر السعيد تعلق على خبر وفاة حسني مبارك: محبوب في كل الوطن العربي ::: "صدفة" تكشف جريمة بشعه . .وافده تقتل كفيلها المسن حرقا ::: من التحقيقات | عثرو عليهم بعد 3 ايام من وفاتهم ...تفاصيل جديده في وفاة العروسين سامح وريموندا بعد 3 ساعات فقط من زواجهم ::: يابلاش الراس بـ 1500 دينار .. القبض علي تاجر اقامات المصريين في الكويت ::: 200 جنيه لكل فرد علي بطاقة التموين عند تحويل دعم الخبر إلي نقدي ..التفاصيل ::: لاول مره بتاريخ الكويت| الحكم بحبس وزير الصحه الاسبق ووكيل الصحه السابق والوكيل المساعد ورد 81 مليون دينار ::: سفير مصر في الصين يكشف حقيقة وفاة مصري في ووهان بعد إصابته بكورونا :::

استشاري علاقات زوجية تكشف سر مثل الحماة عمى

استشاري علاقات زوجية تكشف سر مثل الحماة عمى

اعتماد عبد الحميد خبيرة العلاقات الزوجية

+    -
07/12/2019 06:46 م
كتب : نوران خيري
يشاع في مجتمعنا العربي وخاصًا في مصر مشكلة العلاقة بين الحماة والزوجة سواء زوجة الابن او زوج الابنه، وتعتبر من أكثر العلاقات الأسرية التي تحمل الكثير من المشاكل كما تحدث حالات الطلاق بسبب الحماه.
ويعتبر البعض أن التواصل بين الحماة والزوجة من الأمور المستحيلة وصعبة التواصل لذلك يجب أن يكون هناك نوع من التقارب والتفاهيم السليم، فـ التفاهم الإجتماعي بين الحماة والكنة يساعد علي بناء المنزل بشكل صحيح وتكوين العلاقات الطيبة والقوية وزيادة تلاحم الأسرة.
كما يعد الإحترام أفضل وسيلة لخلق الود والحب وتكوين علاقة صداقة بين كلتاهما.
ومن خلال هذا السياق ناقشت الأستاذة الدكتورة "إعتماد عبد الحميد" خبيرة العلاقات الزوجية وكبير مذيعي بـ إذاعة الشرق الأوسط في اتحاد الإذاعة و التلفزيون المصرى، حول المفهوم الخاطئ عن "الحماة عمى".
أكدت كبير مذيعي إذاعة الشرق الأوسط أن العادات والتقاليد التي تربت عليها الفتاة أختلفت عن الماضي، لافتة إلى أن الفتاة الأن تغمرها حالة من الإستقلالية الكبيرة وحرية الرأي والمشورة وإتخاذ القرار، إضافة إلى تفتحها على الحياة بمفردها، وهذا ما أختلفت فيه عن عادات وتقاليد الماضي التي كانت تنتشر بين الفتيات.
وأضافت إعتماد عبد الحميد أن مشكلة الشباب والفتيات هذة الأيام يعتمدوا بشكل مبالغ فيه علي الأب والأم في تكون أسرة، كما أن تدخل الحماة نابع من المشاركةمع العلم أن تربية الفتيات خلال الفترة الأخيرة قائمة علي القوة والثبات حتي تصبح علي درجة عالية من الكفاءة للإعتماد علي النفس، وهذا ما يتسبب في الصراع بين الزوجة وحماتها.
 
المصدر: ا ي

اعتماد عبد الحميد  خبيرة العلاقات الزوجية  

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع