×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

عاجل.. نقل 5 طلاب ثانوية عامة إلى المستشفى للاشتباه في إصابتهم بكورونا ::: أنباء عن انفجار في أديس أبابا وسقوط ضحايا ::: ارتفاع كبير باعداد الشفاء من كورونا في الكويت ::: الخرطوم بتفاجئنا.. سامح شكري: إحنا مش مطمنين للسد وممكن يغرق السودان ::: صفعة لحروب تركيا.. فولكسفاغن تلغي مصنعاً بـ 1.4 مليار دولار ::: حوار – صلاح: لم أتشبع بالبطولات.. وهذا أفضل لاعب في ليفربول وسر علاقتي مع أبو تريكة ::: سعر صرف الدينار الكويتي والعملات اليوم الخميس 2 يوليو 2020 ::: مطار القاهرة يسير اليوم 113 رحلة لنقل 12114 راكبا ::: مطار شرم الشيخ يستقبل أولى الرحلات السياحية القادمة من أوكرانيا ::: القوى العاملة: تحصيل 805 ملايين جنيه من مستحقات المصريين في الخارج ::: بالفيديو | القوى العاملة: المكاتب ساهمت في توفير 110 آلاف فرصة عمل للمصريين في الخارج ::: أنباء سارة.. أجسام البشر تقاوم فيروس كورونا ::: بالفيديو | خالد الغندور: الأهلي والزمالك تعرضا للظلم بسبب قرار الـ كاف ::: "بكاء وصراخ".. تفاصيل الساعة الأولى لـ"ريناد عماد" عقب وصولها الحجز ::: إطلاق نار في ولاية كاليفورنيا الأمريكية وأنباء عن وقوع ضحايا :::

أزمة طاحنة تهدد إثيوبيا.. 6 أقاليم تعاني من انعدام الأمن الغذائي

أزمة طاحنة تهدد إثيوبيا.. 6 أقاليم تعاني من انعدام الأمن الغذائي

اثيوبيا - أرشيفية

+    -
21/11/2019 12:26 ص
كتب : Egyptians in Kuwait

كشف مقياس "IPC" أو التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي عن أن تحليل الأمن الغذائي الذي أجري في 6 أقاليم في إثيوبيا عن وجود 8 ملايين شخص 27% من أصل 28.7 مليون شخص تم تحليلهم، يعانون من انعدام الامن الغذائي الشديد في المرحلة الثالثة من الأزمة، أو ما هو أسوأ، في الفترة ما بين يوليو وسبتمبر 2019.

ومن بين هؤلاء، صنف حوالي 6.1 مليون شخص في المرحلة الثالثة من التصنيف، وحوالي 1.9 مليون شخص في المرحلة المرابعة، والتي تدعى مرحلة الطوارئ.

وأضاف التقرير أنه بين أكتوبر 2019، ويناير 2020، من المحتمل أن يتحسن وضع الامن الغذائي في إثيوبيا بشكل طفيف بسبب موسم الحصاد (Meher)، ومع ذلك، من المحتمل أن يؤثر إنتاج موسم (Belg ) العادي، والنزوح والتهجير الناجم عن المناخ، وارتفاع أسعار المواد الغذائية، والجفاف الطويل في المناطق الرعوية في الشمال الشرقي للبلاد، على وضع الأمن الغذائي الذي ينتج عنه حوالي 6.7 مليون شخص، من المتوقع أن يكونوا مصنفين في المرحلة الثالثة أو أسوأ.

ويشمل التحليل جميع الأسر التي تعاني من انعدام الأمن الغذائي بغض النظر عما إذا كانت تستفيد من برنامج شبكة الأمان الإنتاجية (PSNP) ، بما في ذلك الأشخاص النازحين داخليا الحاليين أو العائدين.

وقال أن هناك عدة عوامل تؤدي إلى تفاقم انعدام الأمن الغذائي في إثيوبيا. منها العوامل المناخية والصراعات إلى النزوح الداخلي في أجزاء مختلفة من البلاد، مما أدى إلى تعطيل أنشطة سبل المعيشة وتشويه أنظمة وأسعار سوق المواد الغذائية

في نهاية سبتمبر 2019، كان هناك حوالي 1.64 مليون شخص من النازحين داخليًا بحسب المنظمة الدولية للهجرة، سبتمبر 2019. بسبب العنف بين الطوائف، في حين أن الذين نزحوا بسبب العوامل المناخية كانوا أقل من نصف مليون.

وكان معدل هطول الأمطار بين بلج وسوجوم في أجزاء من مناطق عفار وأوروميا والصومالية وتيجراي أقل من المتوسط، ما قلص إنتاج الغذاء وخفض الإنتاج الحيواني، كما ارتفعت أسعار المواد الغذائية الأساسية بنسبة تصل إلى 98%، ما تسبب في الحد من وصول الغذاء إلى الأسر الأكثر فقرا.

المصدر: ص.ب

أثيوبيا  أنعدام الأمن الغذائي  أزمة طاحنة تهدد إثيوبيا  مصريون في الكويت 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع