×

مصريون في الكويت

EGKW

خبر عاجل

10 معلومات لا تعرفها عن السلطان العثماني سليم الأول (قاتل المصريين) ::: تطبق على الجميع خلال أيام.. أسعار باقات إنترنت المصرية للاتصالات الجديدة ::: الكويت | السجن والإبعاد لـ 5 وافدين زوروا الجنسية الكويتية ::: التربية الكويتية| بدلات الوظائف المساندة في يناير ::: الكويت | مطالب بمنح تصاريح إقامة لأسباب إنسانية للنساء ::: نعمة الرضا هى سر السعادة ::: بعد فيديو شريف مدكور.. 7 أطعمة تقي الجسم من سرطان القولون ::: القرداتي مهنة ضحك ولى زمانها ::: حدث في الكويت اليوم.. سر تأخر إصدار البطاقة المدنية.. حيلة مبتكرة لخطف وافدة .. منتخب مصري في الكويت و تحذير من طقس المساء ::: الجوازات السعودية تدعو الوافدين بتسجيل بصماتهم في النظام الآلي ::: الكويتية لحقوق الانسان: فصل المقيمين عن المواطنين في الرعاية الصحية نوع من التمييز ::: الكويت | تعديل قانون الجنسية بما يسمح للكويتية منحها لأبنائها من غير الكويتي ::: بالصور| لولو هايبر ماركت يعزز وجوده في الكويت بافتتاح متجره العاشر ::: ما هو الفيروس الذي أصاب شريف مدكور.. وكيف تقوي مناعتك للحماية من الفيروسات؟ ::: الكويت | اصدار البطاقه المدنيه .. دوامه لمدة 7 ايام :::

أزمة طاحنة تهدد إثيوبيا.. 6 أقاليم تعاني من انعدام الأمن الغذائي

أزمة طاحنة تهدد إثيوبيا.. 6 أقاليم تعاني من انعدام الأمن الغذائي

اثيوبيا - أرشيفية

+    -
21/11/2019 12:26 ص
كتب : Egyptians in Kuwait

كشف مقياس "IPC" أو التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي عن أن تحليل الأمن الغذائي الذي أجري في 6 أقاليم في إثيوبيا عن وجود 8 ملايين شخص 27% من أصل 28.7 مليون شخص تم تحليلهم، يعانون من انعدام الامن الغذائي الشديد في المرحلة الثالثة من الأزمة، أو ما هو أسوأ، في الفترة ما بين يوليو وسبتمبر 2019.

ومن بين هؤلاء، صنف حوالي 6.1 مليون شخص في المرحلة الثالثة من التصنيف، وحوالي 1.9 مليون شخص في المرحلة المرابعة، والتي تدعى مرحلة الطوارئ.

وأضاف التقرير أنه بين أكتوبر 2019، ويناير 2020، من المحتمل أن يتحسن وضع الامن الغذائي في إثيوبيا بشكل طفيف بسبب موسم الحصاد (Meher)، ومع ذلك، من المحتمل أن يؤثر إنتاج موسم (Belg ) العادي، والنزوح والتهجير الناجم عن المناخ، وارتفاع أسعار المواد الغذائية، والجفاف الطويل في المناطق الرعوية في الشمال الشرقي للبلاد، على وضع الأمن الغذائي الذي ينتج عنه حوالي 6.7 مليون شخص، من المتوقع أن يكونوا مصنفين في المرحلة الثالثة أو أسوأ.

ويشمل التحليل جميع الأسر التي تعاني من انعدام الأمن الغذائي بغض النظر عما إذا كانت تستفيد من برنامج شبكة الأمان الإنتاجية (PSNP) ، بما في ذلك الأشخاص النازحين داخليا الحاليين أو العائدين.

وقال أن هناك عدة عوامل تؤدي إلى تفاقم انعدام الأمن الغذائي في إثيوبيا. منها العوامل المناخية والصراعات إلى النزوح الداخلي في أجزاء مختلفة من البلاد، مما أدى إلى تعطيل أنشطة سبل المعيشة وتشويه أنظمة وأسعار سوق المواد الغذائية

في نهاية سبتمبر 2019، كان هناك حوالي 1.64 مليون شخص من النازحين داخليًا بحسب المنظمة الدولية للهجرة، سبتمبر 2019. بسبب العنف بين الطوائف، في حين أن الذين نزحوا بسبب العوامل المناخية كانوا أقل من نصف مليون.

وكان معدل هطول الأمطار بين بلج وسوجوم في أجزاء من مناطق عفار وأوروميا والصومالية وتيجراي أقل من المتوسط، ما قلص إنتاج الغذاء وخفض الإنتاج الحيواني، كما ارتفعت أسعار المواد الغذائية الأساسية بنسبة تصل إلى 98%، ما تسبب في الحد من وصول الغذاء إلى الأسر الأكثر فقرا.

المصدر: ص.ب

أثيوبيا  أنعدام الأمن الغذائي  أزمة طاحنة تهدد إثيوبيا  مصريون في الكويت 

اكتب تعليقك

ادارة الموقع غير مسئولة عن تعليقات المشاركين واى اساءة يتحملها صاحب التعليق وليست ادارة الموقع